التخطي إلى المحتوى

التولاريميا.. مرض خطير يصيب الحيوانات يهدد حياة البشر فى ولاية أمريكية

التولاريميا.. مرض خطير يصيب الحيوانات يهدد حياة البشر فى ولاية أمريكية

قندوس مصاب بالتولاريميا

تم العثور على تسعة قنادس ميتة خلال الأسابيع القليلة الماضية في مقاطعات متعددة في ولاية يوتاه الامريكية وأثبتت الاختبارات إصابة ثلاثة منها بمرض يقول مسؤولو الحياة البرية بالولاية إنه يمكن أن يؤثر أيضًا على البشر.

وفقا لموقع يو إس إيه توداي هذا المرض، المسمى بالتولاريميا يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر على حد سواء، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الذي قال أيضا ان الارانب البرية والقوارض معرضة بشكل خاص وغالبا تموت باعداد كبيرة اثناء نفشي المرض

وطلب قسم موارد الحياة البرية في ولاية يوتا من الجمهور توخي الحذر من خلال عدم لمس الحيوانات والإبلاغ عن أي قنادس ميتة إلى المسئولين، وقال جينجر ستاوت الطبيب البيطرى في بيان: من المعروف أن البكتيريا المسببة لهذه العدوى موجودة في البيئة في أجزاء كثيرة من ولاية يوتا، ومع ذلك، فمن غير المعتاد أن نرى هذا العدد الكبير من الحيوانات تموت بسببها في وقت واحد.

وفقًا للمسئولين، كانت آخر حالة مؤكدة لمرض التولاريميا الذي قتل الحياة البرية في ولاية يوتاه في عام 2017 مع أرنب في منطقة كاناب.

ووفقا لمركز السيطرة على الامراض، هناك عدة طرق يمكن أن ينتشر بها إلى البشر، لدغات ذبابة القراد والغزلان، وملامسة الجلد للحيوانات المصابة، وشرب المياه الملوثة، واستنشاق الرذاذ الملوث أو الغبار الزراعي ، التعرض المختبري.


تقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن مرض التولاريميا، المعروف أيضًا باسم حمى الأرانب، يمكن أن يهدد حياة الأشخاص إذا لم يتم علاجه بسرعة، ولكن يمكن علاج معظم حالات العدوى بنجاح بالمضادات الحيوية وتختلف الأعراض اعتمادًا على كيفية إصابة الشخص.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، يمكن الوقاية من التولاريميا باستخدام طارد الحشرات، وارتداء القفازات عند التعامل مع الحيوانات المريضة أو الميتة وتجنب التعامل مع الحيوانات الميتة.

التولاريميا.. مرض خطير يصيب الحيوانات يهدد حياة البشر فى ولاية أمريكية

مصدر الخبر

live live live live live