التخطي إلى المحتوى

نقلت وكالة الأنباء العراقية ، اليوم الأربعاء ، عن البنك المركزي العراقي ، إعلانه أن الأيام المقبلة ستشهد توريد النقد بالدولار “في التزام كامل”.

وردا على انتشار معلومات تزعم امتناع البنوك عن صرف أرصدة المواطنين بالدينار وتكرار تجربة لبنان ، أوضح مستشار البنك المركزي إحسان الياسري أن “هذه المعلومة غير صحيحة تماما والدينار العراقي غير صحيح تماما. متوفرة بكثرة .. في البنوك وخزائن البنك المركزي .. هذه شائعات تتناقلها الاطراف المتصارعة.

وواصل الدينار العراقي انخفاضه مقابل الدولار أمس الثلاثاء ، حيث أكدت سلطات الدولة الغنية بالنفط أن التراجع “مؤقت” في وقت وصلت فيه احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي إلى مستوى غير مسبوق.

وبلغ سعر الصرف 1580 ديناراً مقابل الدولار ، اليوم الثلاثاء ، بحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية ، فيما بلغ سعر الصرف الذي حدده البنك المركزي 1460 ديناراً لكل دولار.

بدأ هذا الانخفاض في قيمة العملة العراقية مقابل الدولار الأمريكي قبل نحو أسبوعين ، وبات مناقشة أسبابه من أهم اهتمامات الإعلام العراقي.

التقى رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ، الثلاثاء ، بمحافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف لبحث هذا الموضوع. وجمع النواب التواقيع لطلب عقد جلسة برلمانية استثنائية حول الموضوع.

وقالت جمعية المصارف العراقية في بيان إن ارتفاع سعر الصرف نتج عن “تعديل آلية نافذة بيع العملات الأجنبية في البنك المركزي العراقي وبما يتوافق مع متطلبات التعاملات الدولية”.

وأوضح البنك المركزي أن هذا الارتفاع في سعر صرف الدولار نتج عن “ضغوط مؤقتة ناتجة عن عوامل داخلية وخارجية ، نظرا لاعتماد آليات حماية القطاع المصرفي والعملاء والنظام المالي”.

الأيام القادمة ستشهد “تلبية تامة” للطلبات على الدولار 

الأيام القادمة ستشهد “تلبية تامة” للطلبات على الدولار 

مصدر الخبر