التخطي إلى المحتوى

الأهلي الذي لا تغيب شمسه

في مباراة تاريخية وحضارية على ملعب الجوهرة بجدة، تمكن النادي الأهلي المصري، بطل أفريقيا، من الفوز بجدارة بثلاثة أهداف مقابل هدف على نادي جدة الاتحاد، رغم نجاحه الدولي الكبير. النجوم. وظهرت المباراة بجماهيرها وتنظيمها الرائع وتحكيمها العادل، في أجواء تشبه أجواء مباريات كأس العالم، وبينهما ظهور جميل ورائع حضرته جماهير غفيرة من الناديين، حيث تعداد جماهير الأهلي أكثر من ثلاثين ألفاً، وهو ما جعل الأهلي يشعر بالاطمئنان لدى جماهيره.

وتمكن نادي القرن بنجومه الكبار من السيطرة والتحكم في سير المباراة التي جرت سريعاً منذ البداية نظراً لقوة المنافس. وعلى الرغم من الفوز التاريخي للأهلي في حملته الأولى بالبطولة، فقد أهدر العديد من الفرص التي كانت ستؤدي إلى زيادة الإنتاج التهديفي. بدأ الدولي التونسي علي معلول بتسجيل الهدف الأول. ومن ركلة جزاء، جاء الهدف الثاني الرائع من الزاوية البعيدة، في الدقيقة 59 عن طريق حسين الشحات، ثم جاء دور اللاعب إمام عاشور الذي سجل الهدف الثالث بعد تلقيه تمريرة رائعة من اللاعب محمود كهربا. وفي الدقائق الأخيرة، وبعد طرد مهاجم الأهلي أنتوني موديست، تمكن اللاعب الدولي والفائز بالكرة الذهبية كريم بنزيما من تسجيل هدف ناديه الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعد إهدار ركلة جزاء في الأول. نصف المباراة .

بتلك المباراة لم يظهر النادي الأهلي المصري قوته وتاريخه الطويل إلا في المباريات الكبيرة ومع الأندية الكبيرة في العالم. بل على العكس كان الأمر كما لو أن كأس العالم للأندية أصبح، ومنذ إنشائه وإقراره من قبل الفيفا، لا يمكن أن يكون بدون النادي الأهلي الذي له مشاركة مستمرة في البطولة، مما يضفي جمالا وجاذبية للبطولة. من أجل الطموح وقوة لاعبيه ودعم جماهيره السابقة، حتى أصبح الأهلي النادي الذي لا تغيب عنه الشمس، لماذا لا ورجاله على قدر المسؤولية.محمد الشناوي كان جدار ناديه المنيع بعد أن تمكن من التصدي للعديد من الفرص الخطيرة لأبرز لاعبي اتحاد جدة، وتصدي لركلة جزاء من اللاعب الدولي كريم بنزيما، إضافة إلى الهجمة اليمنى القوية التي أرهقت لاعبي اتحاد جدة السعودي. الاتحاد بقيادة بيرسي تاو ومحمد هاني، وأيضا الهجوم الأيسر بقيادة علي معلول وحسين الشحات وجميع اللاعبين.

الأهلي الذي لا تغيب شمسه

مصدر الخبر