التخطي إلى المحتوى

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء محاولات إلغاء نتيجة الانتخابات العامة فى جواتيمالا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن قلقه بشأن محاولة المدعي العام الغواتيمالي إلغاء نتائج الانتخابات العامة ومنع الرئيس المنتخب برناردو أرافيلو من تولي منصبه في يناير/كانون الثاني..

وأشار غوتيريش – في بيان له – إلى أن المحكمة الانتخابية العليا صدقت على الفوز الساحق الذي حققه أرافيلو في صناديق الاقتراع نهاية أغسطس الماضي..

وفقًا لتقارير إخبارية، واجه حزب “Movimento Semente” الذي ينتمي إلى يسار الوسط، والذي يتزعمه أرافيلو، عدة تحقيقات من قبل المدعين الذين زعموا وجود مخالفات في تسجيل الحزب والتصويت..

ووفقاً للتقارير، اعتبر أرافيلو تحقيقات الوزارة العامة بمثابة “محاولة انقلاب” تهدف إلى منعه من تولي منصبه في 14 يناير/كانون الثاني. وقالت المحكمة الانتخابية العليا إن النتائج يجب أن تظل ثابتة، وأفيد أن الحكومة المنتهية ولايتها أصدرت بيانًا أكدت فيه صدور الأمر بنقل السلطة إلى أرافيلو..

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: “الأمين العام يكرر دعوته لاحترام إرادة الناخبين الغواتيماليين والانتقال السلس للسلطة في يناير. الأمين العام واثق من أنه سيتم احترام نتائج الانتخابات، كما صادقت عليه المحكمة الانتخابية العليا”.“.

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء محاولات إلغاء نتيجة الانتخابات العامة فى جواتيمالا

مصدر الخبر