التخطي إلى المحتوى

اعرف حجم ثروة ملك ماليزيا الجديد.. يمتلك 300 سيارة فاخرة إحداها هدية من هتلر

بلغ السلطان إبراهيم إسكندر، ملك ماليزيا نصف البريطاني، 65 عامًا، وتوج رئيسًا للدولة في ظل نظامه الملكي التناوبي الفريد الذي يمنح حكام تسع ولايات ماليزية الفرصة للتناوب على الاستيلاء على السلطة لمدة خمس سنوات.

ويُعرف السلطان الآن باسم يانغدي-برتوان أغونغ، أو “الذي أصبح سيدا”، ويمتلك عقارات تبلغ قيمتها نحو 4.5 مليار جنيه إسترليني، لكن يعتقد أن ثروته الحقيقية أكبر بكثير، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وهو يدين بثروته جزئيا إلى إمبراطوريته التجارية الواسعة، والتي تتراوح بين العقارات والاتصالات ومحطات الطاقة، ناهيك عن ممتلكاته العقارية الضخمة وحصصه في العديد من الشركات الأخرى. أسطولها من الطائرات الخاصة لا ينافسه سوى مجموعة الطائرات الخاصة. حوالي 300 سيارة فاخرة، بما في ذلك سيارة فاخرة. ويقال إنها كانت هدية من أدولف هتلر، الذي كانت تربطه علاقة وثيقة بأحد أسلافه.

وأدى إبراهيم حاكم ولاية جوهور اليمين الدستورية في القصر الملكي في حفل شهدته عائلات ملكية أخرى ورئيس الوزراء أنور إبراهيم وعضو مجلس الوزراء، الأربعاء. دور الملك في ماليزيا شرفي إلى حد كبير، حيث أن السلطة الإدارية منوطة برئيس الوزراء والبرلمان، لكن الملك هو الرئيس الأعلى للحكومة والقوات المسلحة، ويحظى بتقدير كبير باعتباره حامي الإسلام والتقاليد الماليزية.

ملك ماليزيا الجديد على دراجته النارية
ملك ماليزيا الجديد على دراجته النارية

وتتطلب جميع القوانين وتعيينات الوزراء وحل البرلمان لإجراء انتخابات عامة موافقته، كما يتمتع الملك بسلطة إعلان حالة الطوارئ والعفو عن المجرمين. وفي الوقت نفسه، أوضح السلطان إبراهيم نيته السيطرة على المشرعين وتحقيق الاستقرار في بلد تعتبر سياساته غير مستقرة تاريخيا، حيث يسيطر أكثر من 20 حزبا.

وخلف الملك الجديد السلطان عبد الله سلطان أحمد شاه من ولاية باهانج، الذي ترأس فترة مضطربة شملت عمليات إغلاق بسبب فيروس كورونا وانهيار حكومتين. واضطر عبد الله للتدخل ثلاث مرات في الماضي لتحديد من سيصبح رئيسا للوزراء. مرتين بعد انهيار الحكومة وآخرها في نوفمبر 2022 عندما أسفرت الانتخابات عن برلمان معلق.

وأشار السلطان إبراهيم إلى أنه سيحافظ على هذا النهج العملي، قائلا في مقابلة مع صحيفة سنغافورة ستريتس تايمز نشرت الشهر الماضي إنه لا يريد أن يضيع خمس سنوات على العرش باعتباره “ملكا دمية” وسيركز على تعميق الوحدة في البلاد. في ظل مكافحة الفساد السياسي..

ويعتقد أن السلطان إبراهيم سيسعى إلى تعزيز حكومة رئيس الوزراء الحالي أنور، الذي عفا عنه الملك السابق محمد الخامس عام 2018 بعد اعتقاله بتهم فساد يقول إن لها دوافع سياسية.

ملك ماليزيا الجديد

ملك ماليزيا الجديد

كما يتحدث السلطان بصراحة عن قضايا الرعاية الاجتماعية ويقوم برحلات سنوية على دراجته النارية للقاء الناس في ولايته، وينظم عيادات ومسيرات للاستماع إلى هموم ورغبات شعبه، لكنه يركز على كفاح الفقراء في ماليزيا. غالبًا ما تقترن بثروتها الهائلة، وهو أمر لا يتحفظ السلطان إبراهيم على التباهي به..

وسافر الملك من جوهور لحضور الحفل الذي أقيم يوم الأربعاء في العاصمة كوالالمبور، على متن طائرة بوينج 737 ذهبية وزرقاء، وهي مجرد واحدة من عدة طائرات خاصة تحت قيادته..

وقد أثارت المكانة البارزة للسلطان، بما في ذلك الحصول على حصة في مشروع فورست سيتي الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات في جوهور مع شركة التطوير الصينية كانتري جاردن، الدهشة وسط مخاوف بشأن تضارب محتمل في المصالح..

ودعا السلطان علناً إلى إنشاء منطقة اقتصادية خاصة بين جوهور وسنغافورة المجاورة لتعزيز العلاقات، وقال العام الماضي إنه ينوي إعادة إطلاق مشروع السكك الحديدية عالية السرعة المتوقف بين ماليزيا وسنغافورة. رئيس لجنة مكافحة الفساد الماليزية وشركة الطاقة الحكومية بتروناس لتقديم التقارير إليه مباشرة. مباشرة بدلا من رئيس الوزراء.

لكنه دافع بشدة عن شركته، وقال مازحا إنه مضطر إلى “كسب لقمة العيش، مثل الماليزيين العاديين” لأنه لا يستطيع الاعتماد على الدعم الشهري البالغ 27 ألف رينجيت (4500 جنيه استرليني) من الدولة..

قال السلطان في مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية عام 2015: “إذا نظرت إلى تاريخ عائلة جوهور الملكية، نرى أننا منخرطون في الأعمال التجارية منذ أيام جدي الأكبر. إخفاء أعمالي. وتابع: “المفاوضات باستخدام وكلاء، كما يفعل بعض الناس. أنا منفتح وشفاف”.

اعرف حجم ثروة ملك ماليزيا الجديد.. يمتلك 300 سيارة فاخرة إحداها هدية من هتلر

مصدر الخبر