التخطي إلى المحتوى

أفادت وسائل إعلام عراقية ، اليوم الأربعاء ، عن خروج مظاهرات أمام البنك المركزي في العاصمة بغداد ، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار.

ووصفت وسائل الإعلام التظاهرات بـ “الحاشدة” مشيرة إلى أنها وقعت وسط إجراءات أمنية مشددة.

طلبات التدخل العاجل

كما أفاد أن مئات الأشخاص من المحافظات الوسطى والجنوبية وصلوا إلى العاصمة العراقية للمشاركة في الاحتجاجات.

فيما طالب المحتجون بتدخل عاجل من الجهات الحكومية للحد من هذه الزيادة.

أثار رئيس الوزراء العراقي ، محمد شياع السوداني ، الجدل بإعادة تكليف علي محسن العلاق بمنصب محافظ البنك المركزي ، بعد أكثر من عامين على إقالته من نفس المنصب ، بسبب “الإخفاقات المالية”. “أنها حدثت في عهده في الفترة السابقة.

المهلة

وكان العلاق قد شغل المنصب لنحو ست سنوات ، من 2014 إلى 2020. وبعد تعيينه ، التزم العلاق بـ “مهلة زمنية لإعادة سعر الصرف إلى وضعه الطبيعي”.

جاء قرار السوداني بإعادة تكليف العلاق تحسبا لتظاهرات دعا إليها نشطاء عراقيون ، أمام البنك المركزي العراقي ، للتنديد بأزمة انخفاض قيمة الدينار مقابل الدولار ، والتي بلغت ذروتها عند 1660 دينارا. مقابل الدولار ، وهو رقم لم يسبق له مثيل في العراق منذ ما يقرب من 19 عامًا.

احتجاجات الدولار.. تظاهرات بمحيط البنك المركزي في بغداد

احتجاجات الدولار.. تظاهرات بمحيط البنك المركزي في بغداد

مصدر الخبر

كورة