التخطي إلى المحتوى

اتهامات بالفساد والوساطة.. مدرب تليفونات بني سويف يكشف كواليس الانسحاب ورد الشركة الراعية

كشف محمد ثابت المدير الفني لفريق تليفونات بني سويف والذي أعلنت استقالته مؤخرًا، كواليس ما حدث أمام الترسانة والذي أدى إلى انسحاب اللاعبين من المباراة.

بني سويف

وقال ثابت في تصريحاته لـFilGoal.com: “كنت مدربا في نادي الطيران وجاء المستثمران وليد عبد الهادي ومجدي عمران ليتحدثا معي عن قيادة الفريق”.

وأضاف: “جمعت حوالي 18 لاعباً كانوا معي في فريق الطيران للانتقال إلى هاتف بني سويف، تدربنا في أغسطس الماضي وجميعهم وقعوا على العقود”.

وأوضح: “سيف ومحمد أبناء المستثمر مجدي عمران يشاركون في الفريق الأول، وهناك مصطفى هشام نجل الشريك الثالث بحصة 10%، وكل مستثمر يريد أن يكون ابنه في الفريق”. “

وتابع: “توصلنا إلى اتفاق بشأن دفعات العقود للاعبين بحوالي 2000 جنيه إسترليني، واستأجر المستثمرون ملعبًا، لكن تم تأجيل دفع إيجار الملعب عدة مرات وفي كل مرة كنا نلعب في ملعب مختلف”.

وتابع: “هنا اقترح المستثمرون أن أقوم باستقدام لاعبين قاصرين، وأن يدفع هؤلاء اللاعبون مبالغ تتراوح بين 20 و30 ألف جنيه للتدرب مع الفريق الأول، قبل أن تنشأ أزمة بين المستثمرين، الجميع له رأي، والمال هو”. لا يتم دفعها للاعبين الذين يطالبون باستمرار بما هو مستحق لهم”.

وتابع: “ذهبنا إلى أحد المعسكرات وحدثت خلافات بسبب عدم مشاركة أبناء المستثمرين، لكن ما ذنبي إذا كان مستواهم لا يؤهلهم للعب؟ أحد المستثمرين أثنى علي في البداية عندما عاقبتني”. ابنه الموقوف لم يتبع تعليماتي في مباراة ودية، لكنه غير رأيه في المباراة التالية بعد أن وجده متسللاً”. “.

وتابع ثابت: «سألني المستثمر عن سبب عدم المشاركة، فقلت له أن هناك عناصر أفضل. قال أنني لن أنهي عملي وفعلا تركت النادي وتم تعيين محمد جودة مكاني. لكن بعد خسارة 3 مباريات، تواصلوا معي مرة أخرى ووافقت على العودة بشروط”.

وتابع: “حصلت على 4 نقاط من مباراتين، لكن النتيجة استمرار عدم حصول اللاعبين على مستحقاتهم، الفريق لديه لاعبين مغتربين لا يحصلون على شيء، تخيل أن 300 أو 500 جنيه تكفي لحل الأزمة”.

وتابع المدرب: “أحد المستثمرين هاجم اللاعبين وقال لهم: لن أدفع أي شيء، وهذا ما أفعله كل عام. لا يوجد طعام ولا شراب، والمغتربون لا يحصلون على شيء”.

وعن حادثة مباراة الترسانة قال ثابت: “قبل أربعة أيام هدد اللاعبون برفض المشاركة، لكنهم لم يفعلوا شيئا، بل على العكس قرروا المشاركة على أمل إقامة معسكر وتوفير وجبات الطعام، ولكن حتى هذا لم يحدث.” .

وأضاف: “لم أكن أعلم أن هذا مخطط له، لكن اللاعبين قالوا إن المستثمرين يتعاونون مع شركة مراهنة ويريدون نتيجة محددة، وكان هناك الكثير من الحديث عن أن اللعبة قد بيعت بالفعل”.

وتابع: “اللاعبون وصلوا إلى الملعب سيرا على الأقدام لمدة نصف ساعة تقريبا من المنيب لأنه لم يكن لديهم المال لركوب الحافلة”.

وأوضح: «لم أكن أعلم ذلك، لكن في بداية المباراة ظهر أحد اللاعبين وقال: لن نلعب. لم نتلق أي شيء ولم نأكل واللعبة بيعت بالفعل”.

وأتم: “شكرت اللاعبين لأنني لا أستطيع أن أقدم لهم أي شيء وقررت عدم التفاوض معهم مرة أخرى”.

الجانب الآخر

FilGoal.com وتواصل مع وليد عبد الهادي راعي الفريق وأحد المستثمرين الرئيسيين مرتين، المرة الأولى بعد المباراة، والمرة الثانية بعد تصريحات ثابت بشأن الموافقة على دفع لاعبين قاصرين للانضمام للفريق الأول.

وقال عبد الهادي: “ما حدث اليوم من انسحاب اللاعبين أمام الترسانة هو مؤامرة من اللاعبين مع المدير الفني محمد ثابت وشريك الاستثمار مجدي عمران للإضرار بمصالح النادي”.

وأضاف: “اللاعبون ليس لديهم حصص حسب اللوائح. لقد حصلوا على مستحقاتهم لمدة شهر وتم تعليق المستحقات في الشهر التالي بسبب النتائج السيئة.

وأوضح: «نحن كشركة راعية نتكفل بالمعسكرات والنفقات، لذلك هناك عقوبات أيضاً».

وتابع: “كل من يحصل على ديون من النادي عليه تقديم شكوى ضد النادي لدى اتحاد الكرة”.

وعن الاتهام المتعلق باللاعبين الصغار، قال عبد الهادي: “لا أعلم شيئا عن هذا الحديث عن قيد اللاعبين مقابل تعويضات مالية”.

وأوضح: “ربما تسبب شخص آخر في هذه المشكلة وقام بتسجيل اللاعبين. أما أنا فقد قمت بالتوقيع مع اللاعبين بعقود واضحة تنص على الرسوم والعقوبات”.

ماذا حدث؟

ألغيت مباراة الترسانة وتليفات بني سويف من دوري الدرجة الثانية ب، بسبب مطالبة لاعبي الأخير بإيقاف المباراة، مطالبينهم بديون مالية متأخرة.

قال فهيم عمر مدير الكرة بنادي الترسانة… FilGoal.com“كان من المقرر أن تقام مباراة الترسانة وتليفونات بني سويف، في الخامسة عصرًا، على ملعب الترسانة، ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الثانية من دوري الدرجة الثانية (ب)”.

وأضاف: “بدأ المباراة أحمد جمال حكم المباراة، وبعد ذلك طالب لاعبو تليفون بني سويف بإيقاف المباراة مطالبين بديونهم من المستثمر الخاص بالفريق”.

وأتم: “الحكم انتظر 20 دقيقة وقرر إلغاء المباراة واحتساب فوز الترسانة، ليرفع رصيده إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة”.

وأعلنت الشركة الراعية لشركة تلفونيت بنادي بني سويف، إقالة المدرب وإحالة اللاعبين للتحقيق بسبب الواقعة.

ورغم إعلان إدارة النادي، في بيان لاحق، إقالة المدرب واللجنة الفنية، وإيقاف جميع اللاعبين، والتحقيق معهم وإجراءات فسخ العقد مع الشركة الراعية، ومخاطبة اتحاد الكرة إلى الحفاظ على حقوق النادي والمطالبة بالتعويض المالي.

ويتأهل متصدرو المجموعات الست إلى دوري المحترفين (القسم الثاني أ) للمشاركة في مباراة فاصلة بين أبطال المجموعات 1 و2، 3 و4، و5 و6.

وتتأهل الأندية الثلاثة صاحبة المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية (أ) للمشاركة في بطولة رباعية، حيث يتأهل البطل إلى الدوري الممتاز.

أرقام تليفون بنى سويف القسم الثانى القسم الثانى ب محمد ثابت وليد عبد الهادى

اتهامات بالفساد والوساطة.. مدرب تليفونات بني سويف يكشف كواليس الانسحاب ورد الشركة الراعية

مصدر الخبر