التخطي إلى المحتوى

إيقاف الدوري التركي بعد اعتداء رئيس ناد على حكم

تقرر تعليق منافسات كرة القدم المحلية في تركيا إلى أجل غير مسمى بعد أن هاجم رئيس النادي أحد كبار الحكام في البلاد على أرض الملعب عقب مباراة في الدوري التركي الليلة الماضية، الاثنين.

تفاصيل اعتداء رئيس النادي على حكم الدوري التركي

وجه فاروق كوكا، رئيس نادي أنقرة كوكجو، لكمة قوية للحكم خليل أوموت مليلير الذي أدار مباراة الفريق أمام ضيفه تشاكور رضا سبور، والتي انتهت بالتعادل (1-1) في المرحلة الـ15 من المسابقة.

وتسببت لكمة رئيس النادي في سقوط الحكم على أرض الملعب، مما أثار مشاهد فوضوية بعد انضمام اللاعبين والمسؤولين إلى القتال أو محاولتهم التدخل لفض الشجار.

وتعرض ميلر للطرد من كل فريق خلال المباراة التي شهدت فوز أنقرة كوكو 1-0، قبل أن يتعادل ريزاسبور بعد سبع دقائق من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

ويعتبر ميلر (37 عاما) أحد أبرز الحكام في أوروبا، حيث تم إدراجه ضمن قائمة نخبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، وأدار عدة مباريات في الدوري الأوروبي، كما أدار مباراة وست هام الإنجليزي ضد يونايتد الهولندي. فريق إي زد ألكمار في ذهاب نصف نهائي دوري المؤتمرات الموسم الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدان الهجوم وسرعان ما قرر الاتحاد التركي لكرة القدم تعليق المسابقات المحلية.

وأرجع الاتحاد التركي لكرة القدم في بيان له هذا “الهجوم الخسيس” إلى الثقافة السامة المحيطة بالحكام المستمرة منذ سنوات، والتي “عززها العديد من اللاعبين ومديري الأندية”.

وجاء في البيان: “التصريحات غير المسؤولة من قبل رؤساء الأندية والمديرين الفنيين والمدربين ومعلقي التلفزيون ضد الحكام، مهدت لهذا الهجوم”.

تداعيات اعتداء رئيس النادي على حكم الدوري التركي

وأضاف الاتحاد التركي في بيانه: “بالتنسيق مع الحكومة، بدأ تنفيذ كافة الإجراءات الجنائية اللازمة ضد المسؤولين والمحرضين على هذا الهجوم اللاإنساني. سيتم محاكمة النادي المسؤول ورئيسه ومسؤوليه وجميع المجرمين الذين هاجموا ميلر”. ويعاقب بأشد العقوبات.”

وتابع: “بموجب قرار مجلس إدارة الاتحاد التركي لكرة القدم، تم تأجيل المنافسات في كافة الدوريات إلى أجل غير مسمى”.

وبحسب وسائل إعلام تركية، تم نقل ميلر وكوجا إلى المستشفى عقب الحادث، فيما تم وضع رئيس النادي تحت الحراسة، ومن المتوقع أن يتم احتجازهما بعد تلقي العلاج.

واعتقلت السلطات التركية، الثلاثاء، فاروق كوكا واثنين آخرين.

في البداية، تم القبض على 6 أشخاص، ثم طلب ممثلو الادعاء في أنقرة إطلاق سراح المشتبه بهم الثلاثة المتبقين بكفالة كجزء من التحقيقات الجارية، حسبما كتب وزير العدل يلماز تونش على منصة التواصل الاجتماعي X.

واعتذر نادي أنقرةجوكو عن الحادث الذي ارتكبه رئيسه وأصدر بيانا جاء فيه: “نشعر بالحزن بسبب الحادث الذي وقع الليلة. نعتذر لجماهير كرة القدم التركية والمجتمع الرياضي بأكمله عن الحادث المحزن الذي وقع بعد مباراة تشاكور”. ريزاسبور على ملعب اريامان.”

بدوره، أدان نادي ريزا سبور حادثة الاعتداء وتمنى لميلر الشفاء العاجل، وأصدر بيانا على موقعه الرسمي جاء فيه: “ندين بشدة الأحداث غير المرغوب فيها التي وقعت بعد مباراة أنقرة كوكو التي لعبناها. اليوم. نتمنى من المجتمع التحكيمي بأكمله، وخاصة حكم المباراة”. خليل أوموت ميلر، تعافى قريبًا.

كما أدان السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الحادثة وقال عبر حسابه على موقع إنستغرام: “لا يوجد مكان على الإطلاق للعنف في كرة القدم، سواء داخل الملعب أو خارجه”.

وأكد إنفانتينو أن الأحداث التي وقعت في أنقرة “غير مقبولة على الإطلاق وليس لها مكان في رياضتنا أو مجتمعنا”.

واختتم: “بدون الحكام لن تكون هناك كرة قدم. يجب أن يتمكن الحكام واللاعبون والمشجعون والموظفين من الاستمتاع بالمباريات بأمان. أدعو السلطات المختصة إلى ضمان تنفيذ هذا الأمر بشكل صارم واحترامه على جميع المستويات”.

إقرأ أيضاً:

في “عشاء العمل”.. إدارة برشلونة تناقش مستقبل تشافي

دوري أبطال أوروبا: 10 أندية و4 مراكز في دور الـ16

أفشة: نريد الفوز بكأس العالم للأندية.. وحالة القلق طبيعية

وسيلتقي رونالدو وميسي في فبراير خلال موسم الرياض

إيقاف الدوري التركي بعد اعتداء رئيس ناد على حكم

مصدر الخبر