التخطي إلى المحتوى

إيطاليا تكثف من الإجراءات الأمنية فى عيد الميلاد خشية من هجمات إرهابية

تكثف إيطاليا الإجراءات الأمنية قدر الإمكان في هذه الأيام الأخيرة من شهر ديسمبر/كانون الأول، خلال احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، في محاولة لمنع أي هجمات إرهابية، بحسب صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية.

وتشير الصحيفة إلى أن الأحكام التي وضعتها مديرية الأمن العام بوزارة الداخلية تنص على “المراقبة الاستثنائية في مراكز التسوق ودور العبادة والمحطات والمطارات والساحات التي تقام فيها الاحتفالات”، بحسب الوثيقة.

وتم تنفيذ التوجيه بعد الاجتماع الأخير للجنة الوطنية للنظام العام والأمن بوزارة الداخلية، برئاسة رئيس الهيئة ماتيو بيانتيدوسي، وشارك فيه كبار المسؤولين من أجهزة إنفاذ القانون والاستخبارات..

ويشارك في العملية عدد كبير من القوات، مع زيادة كبيرة في الدوريات الآلية، في الأماكن التي يتوقع فيها تدفق أكبر للأشخاص، من قبل الشرطة والشرطة وأفراد الحرس المالي ومتخصصين من فرق مكافحة المتفجرات.

ومنذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول، أمرت إيطاليا بزيادة مستويات المراقبة وإجراءات مكافحة الإرهاب، وحددت 28 ألف هدف حساس، بما في ذلك 286 هدفا تحظى بأقصى قدر من الاهتمام من الأجهزة الأمنية..

وفي حديثه لوسائل الإعلام، أكد بيانتيدوسي أنه لا توجد أنباء عن احتمال وقوع أحداث فورية مرتبطة بمنظمات إرهابية دولية، واستبعد وجود “منظمة متجذرة في البلاد”، رغم أنه أشار إلى أنه في ظل الوضع الحالي، “يجب الاهتمام”. يجب أن تبقى مرتفعة.“.

وأضاف أنه لهذا الغرض، تم إنشاء مراقبة عالية للأهداف الأكثر خطورة على مدار 24 ساعة يوميا، مع هيكل مراقبة معقد، حيث يلعب الجيش دورا هاما، إلى جانب قوات الشرطة، في تنفيذ هذه الإجراءات المتطرفة..

إيطاليا تكثف من الإجراءات الأمنية فى عيد الميلاد خشية من هجمات إرهابية

مصدر الخبر