التخطي إلى المحتوى

إسرائيل تسعى لتخصيص 2.5 مليار دولار لجنود الاحتياط.. وتوقعات بعجز كبير بالموازنة

عرض وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش ووزير الدفاع يوآف غالانت خطة مساعدة مالية لجنود الاحتياط في جيش الاحتلال، بتكلفة سنوية تبلغ 9 مليارات شيكل، أي ما يعادل 2.5 مليار دولار.

وتأتي الخطة التي قدمتها الحكومة الإسرائيلية قبل إيجاد مصادر واضحة لموازنة الدولة المعدلة لعام 2024، والتي توقف العمل بها حاليا بسبب خلافات بين سموتريتش وكبار مسؤوليه في وزارة المالية بشأن التخفيضات اللازمة في الإنفاق.

وتتضمن الخطة الإسرائيلية تقديم بدلات شهرية مستمرة بقيمة 1400 شيكل (386.5 دولار) للجنود المقاتلين، وبدلات شهرية مستمرة بقيمة 800 شيكل (220.86 دولار) لغير المقاتلين، بالإضافة إلى 133 شيكل (36.7 دولار) يوميا لمن يخدمون أكثر من 60 يوما. بالإضافة إلى مبلغ نقدي عائلي. دفعة لمرة واحدة للمساعدة في دفع الضرائب البلدية، ناهيك عن النفقات الأخرى التي يبلغ مجموعها 2500 شيكل (690 دولارا) للجنود المقاتلين الذين يخدمون أكثر من 45 يوما.

من جانبه، قال سموتريش إن رجال الأعمال، أو الشركاء في شركات الجنود، سيحصلون على تعويضات أكبر، حيث أن الإعانات التي سيحصلون عليها ستكون مساوية لتلك التي يحصل عليها السكان الذين تم إجلاؤهم من مستوطنات غلاف غزة، بالإضافة إلى التعويض الكامل عن عائلاتهم. الخسائر . . نتيجة تواجدهم في المحمية ولمدة 6 أشهر أخرى، وبعد انتهاء المهلة يتم استدعاؤهم للمساعدة في تعافي شركاتهم.

وأضاف سموتريتش أنه سيتم تخصيص مليار شيكل (276 مليون دولار) لصندوق القروض التي تضمنها الدولة للعاملين لحسابهم الخاص.

وتتضمن الخطة أيضًا مساعدة للعائلات، حيث وعد الوزيران بتقديم بدل شهري قدره 2500 شيكل (690 دولارًا) للمقاتلين و1500 شيكل (414 دولارًا) لغير المقاتلين الذين لديهم أطفال حتى سن 14 عامًا، وقسيمة بقيمة تتراوح بين 1500 شيكل (414 دولارًا) و4500 شيكل (1242 دولارًا) لإجازة عائلية ودعم بقيمة 4500 شيكل كبديل لتأمين البطالة لشريك (زوجة) جندي الاحتياط الذي لا يستطيع العمل لرعاية الأطفال، بالإضافة إلى تمديد إجازة الأمومة من خلال – صندوق تعويضات للعاملين في الاحتياط وعائلاتهم.

وقال جالانت، في مؤتمر صحفي عرض فيه الخطة، إن “على الدولة مسؤولية الاهتمام باحتياجاتهم (جنود الاحتياط).. إنهم يستحقون الاحترام والتعويض المناسب”، آملا أن يقرها مجلس الوزراء قريبا.

وقدرت وزارة المالية الإسرائيلية هذا الأسبوع أن الحرب ستكلفها ما لا يقل عن 50 مليار شيكل (14 مليار دولار) أخرى في عام 2024، وستؤدي إلى تضاعف عجز الميزانية ثلاثة أضعاف، استنادا إلى استمرار القتال حتى فبراير المقبل.

وقال إيتي تيمكين، نائب المسؤول عن الميزانيات في الوزارة: “من المتوقع أن تستمر الحرب لمدة شهرين آخرين على الأقل”، موضحا في كلمة أمام اللجنة المالية بالكنيست (البرلمان) أن الميزانية ستخصص 30 مليار شيكل (8.3 مليار دولار). دولار). مليار دولار) للأمن و20 مليار دولار (5.5 مليار دولار أمريكي) للنفقات المدنية وغيرها.

وأضاف تيمكين أن هذا من شأنه أن يزيد إجمالي الإنفاق الدفاعي بأكثر من 50 مليار شيكل (13.8 مليار دولار) بما يتجاوز المبلغ المخصص في البداية.

سيرتفع إجمالي نفقات الموازنة في عام 2024 إلى 562.1 مليار شيكل (145.25 مليار دولار) من 513.7 مليار شيكل (141.8 مليار دولار) المخطط لها سابقًا، مما سيؤدي إلى عجز في الموازنة بنسبة 5.9% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بالعجز المتوقع قبل الحرب بنسبة 2.25%. . .

إسرائيل تسعى لتخصيص 2.5 مليار دولار لجنود الاحتياط.. وتوقعات بعجز كبير بالموازنة

مصدر الخبر