التخطي إلى المحتوى

إسرائيل تستقبل العام الجديد بصواريخ الفصائل الفلسطينية فى سماء “تل أبيب”

استقبل الإسرائيليون العام الجديد برؤية صواريخ الفصائل في سماء “تل أبيب”. لم تمر دقائق قليلة بعد منتصف الليلة الماضية حتى أطلقت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وابلاً من الصواريخ على منطقة تل أبيب الكبرى وضواحيها. ردا على العدوان الإسرائيلي غير المسبوق والمستمر على القطاع منذ 7 أكتوبر الماضي، والذي أدى إلى استشهاد ما يقارب 22 ألف فلسطيني، غالبيتهم من النساء والأطفال والشيوخ.

ودوت صفارات الإنذار في عشرات المدن وسط إسرائيل، كما شوهدت الصواريخ تتساقط في العديد من المناطق، ومن المفارقات أن الهجوم جاء بعد ساعات من إعلان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي القضاء على 80% من قدرة الفصائل على إطلاق الصواريخ نتيجة القصف. العملية البرية التي أطلقتها إسرائيل في قطاع غزة يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول.

ناقشت وسائل إعلام إسرائيلية مسألة إطلاق الصواريخ ليلة رأس السنة، وقالت القناة 14 إن إطلاق الصواريخ مطلع عام 2024 دليل على غياب الاستخبارات الفعالة وعدم الاستهداف المسبق، بعد نحو 3 أشهر من بدء الحرب، ورغم تواجد القوات الإسرائيلية في مختلف أنحاء قطاع غزة.

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” إن الجيش زعم أنه أهدر 80% من قدرات إطلاق الصواريخ في قطاع غزة، واليوم تبدأ حركة حماس العام الجديد بمهاجمة وسط إسرائيل، واعتبر موقع “كود كود” الإخباري العبري إطلاق الصاروخ بعد ما يقرب من 90 يوما من الحرب في غزة…انتصار للفصائل الفلسطينية.

إسرائيل تستقبل العام الجديد بصواريخ الفصائل الفلسطينية فى سماء “تل أبيب”

مصدر الخبر