التخطي إلى المحتوى

إسبانيا تطرد موظفين بالسفارة الأمريكية لتقديمهما رشاوى لضابطين بالمخابرات

وقالت مصادر حكومية إسبانية إن مدريد طردت بهدوء ما لا يقل عن اثنين من موظفي السفارة الأمريكية بتهمة تقديم رشاوى لأعضاء المخابرات الإسبانية للحصول على معلومات سرية.

وبحسب موقع الشرق الإخباري، لم يرد تأكيد فوري من أي من الدول الحليفة وعادة ما تتبادل المعلومات الاستخباراتية.

وانسحب المسؤولان في السفارة الأميركية، اللذين لم تحدد الصحيفة اسميهما أو مناصبهما، بهدوء استجابة لطلب مدريد، بعد أن أظهرت التحقيقات أن اثنين من عملاء المخابرات الإسبانية زودوهما بمعلومات سرية مقابل “مبلغ ضخم من المال”.

وقالت مصادر حكومية إنه من المحتمل أن يكون هناك أكثر من “جاسوسين” أميركيين متورطين في هذا الأمر.

وأضافت أن ضابطين من وكالة المخابرات الإسبانية، وهما رئيس المنطقة ومساعده، اعتقلا قبل شهرين وأمرت المحكمة بإبقاء القضية طي الكتمان.

وبحسب الموقع، “إنها مسألة خطيرة للغاية لأن تجنيد عملاء سريين من دولة مضيفة لخيانة بلدك هو عمل عدائي مفتوح يتم تنفيذه مع حكومات معادية، ولكن ليس مع حكومات صديقة أو حليفة أبدًا”.

إسبانيا تطرد موظفين بالسفارة الأمريكية لتقديمهما رشاوى لضابطين بالمخابرات

مصدر الخبر