التخطي إلى المحتوى

نفت شركة الهواتف الذكية “أوبو” صحة الأخبار المتداولة عن خروجها من السوق المصري وقالت ، بحسب بيان ، إنه لا صحة لما تردد عن خروجها من مصر ، وأن هذا الحديث مجرد كلام. شائعة انتشرت على بعض منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية عن نية الشركة الخروج من السوق.

أكدت OPPO أن جميع أنشطة وأعمال الشركة في مصر تعمل بشكل طبيعي وطبيعي ، حيث تعتبر الشركة السوق المصري من أكثر الأسواق الواعدة في المنطقة ولديها ثقة كبيرة في الإمكانات الكبيرة المتوفرة فيه.

اقرأ المزيد: السوق السوداء للدولار في مصر .. هل تختفي قريبًا ؟!

وأوضح أنه يواصل استراتيجيته الطموحة في السوق المصري في الفترة المقبلة ، ويبحث عن المزيد من فرص العمل مع الشركاء المحليين ، وتلبية متطلبات المستخدمين المصريين ، وتقديم منتجات وخدمات عالية الجودة للسوق المصري.

وأكدت OPPO أنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة للتحقق من مصدر هذه الشائعات من أجل حماية حقوق ملكية العلامة التجارية.

وفي سبتمبر الماضي ، أعلنت شركة “أوبو” ، التابعة لمجموعة “BBK” الصينية ، عزمها إنشاء مصنع للهواتف المحمولة في مصر باستثمارات 30 مليون دولار وبطاقة إنتاجية 4 ، 5 ملايين هاتف سنويًا ، مما جعل مصنع الشركة في مصر أحد مصانع الشركة العشرة في جميع أنحاء العالم.

في نفس السياق ، وفي يوليو الماضي ، افتتحت شركة “فيفو” الصينية ، التابعة لمجموعة “BBK” الصينية ، مصنعًا للهواتف المحمولة على مساحة 11 ألف متر مربع في منطقة ديزيه رمضان ، باستثمارات 20 مليون دولار ، وبزيادة نحو 30 مليون دولار خلال الفترة ، بطاقة إنتاجية تقارب 2 مليون هاتف.

“أوبو” تنفي نيتها الخروج من السوق المصرية

“أوبو” تنفي نيتها الخروج من السوق المصرية

مصدر الخبر

كورة