التخطي إلى المحتوى

أهمية فحوصات الأسنان المنتظمة فى اكتشاف المشاكل مبكرًا

أهمية فحوصات الأسنان المنتظمة فى اكتشاف المشاكل مبكرًا

العناية بالأسنان

تعتبر الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان مخيفة فى الغالب بالنسبة للعديد من الأشخاص، وبسبب هذا الخوف، يتجنب الكثير من الأشخاص إجراء فحوصات الأسنان، ما يؤدى إلى حالات تتفاقم فيها مشكلة الأسنان وتحتاج إلى علاج مكلف.

ووفقا لموقع نيوز 18 يساعد الاكتشاف المبكر لمشاكل تجويف الفم على اتخاذ خطوات وقائية، وتوفير خيارات علاجية سهلة ومتعددة وبأسعار معقولة.

تعتبر فحوصات الأسنان المنتظمة ضرورية مثل فحوصات الصحة العامة والجهازية، حيث إن صحة الفم والصحة العامة مترابطتان، ويمكن لفحص الأسنان تحديد العديد من مشاكل الأسنان، ويمكن اكتشاف معظم مشاكل الأسنان مبكرًا وعلاجها والشفاء منها بسهولة، يحتاج الجسم السليم إلى تجويف فم صحي أيضًا.

تكتشف الأشعة السينية للأسنان التي يتم التقاطها أثناء فحص الأسنان الكثير من مشاكل الأسنان المخفية للعين المجردة مثل تسوس الأسنان القريب أو الخراج الموجود في اللثة والعظام الأساسية.

ترفع صحة الفم والنظافة السيئة والضعيفة خطر الإصابة بالسكر وأمراض القلب وأمراض الرئة أيضًا، كما وجد في دراسة أجرتها مؤسسة صحة الأسنان البريطانية.

ووفقا للدراسات فقد تبين أن تنظيف الأسنان من قبل طبيب الأسنان يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويعد التهاب الشغاف المعدى مشكلة شائعة جدًا لدى مرضى القلب الذين يعانون من سوء نظافة الفم، وفي هذه الحالة تستقر البكتيريا في انسدادات القلب وتسبب العدوى والتهاب أنسجة القلب.

التهاب اللثة المزمن هو أيضا وراء هذا الارتباط، يمكننا تقليل البكتيريا المسببة للالتهاب عن طريق التنظيف والتقشير بشكل منتظم، ونتيجة لذلك يتم تعزيز وظيفة الأوعية الدموية في الجسم، لقد تم ربط الالتهاب الطبيعي في أجسامنا بعدد من الأمراض، وخاصة الأمراض المرتبطة بالقلب.

وتشكل سرطانات الفم مشكلة صحية خطيرة للغاية، وتساعد فحوصات الأسنان المنتظمة التى يجريها أطباء الأسنان على تشخيص آفات سرطان الفم فى وقت أسرع بكثير ويمكن أن تكون منقذة للحياة.

أهمية فحوصات الأسنان المنتظمة فى اكتشاف المشاكل مبكرًا

مصدر الخبر