التخطي إلى المحتوى

ألقاب المنتخبات.. معالم البيئة وراء تسمية غينيا بيساو بـ”الكلاب البرية”

ألقاب المنتخبات.. معالم البيئة وراء تسمية غينيا بيساو بـ”الكلاب البرية”

هناك العديد من منتخبات كرة القدم تشتهر بألقاب مختلفة بخلاف اسم الدولة التي يمثلها ويلعب باسمها، وغالباً ما يمثل هذا اللقب طبيعة الشعب أو أصوله التاريخية أو الحضارة التي ينتمي لها أو الطبيعة الجغرافية المحيطة به أو البيئة التى يعيشون فيها، حيث يعبر كل لقب عن أمر تاريخي أو البيئة الخاصة بكل بلد.

وعلى مدار 30 يوماً فى شهر رمضان نتناول قصة تسمية المنتخبات الوطنية المختلفة وسبب هذه التسمية، لنتيح الفرصة أمام قراء “اليوم السابع” لمعرفة القصة الحقيقية وراء إطلاق لقب معين على منتخبات كرة القدم.

منتخب غينيا بيساو يشتهر بلقب “الكلاب البرية”، وفى اللهجة المحلية لسكان غينيا بيساو، يُطلق اسم “دجورتوس” على كلاب برية أفريقية تميّز البلاد.

وأصبحت الكلاب البرية فى غينيا بيساو نادرة بسبب تعرّضها للانقراض.

ألقاب المنتخبات.. معالم البيئة وراء تسمية غينيا بيساو بـ”الكلاب البرية”

مصدر الخبر