التخطي إلى المحتوى

ألحق به أول هزيمة في الكونفدرالية.. اتحاد العاصمة يفض اشتباكه مع مودرن فيوتشر

صمد نادي المستقبل الحديث أمام مضيفه اتحاد الجزائر حتى الدقيقة 65 قبل أن تهتز شباكه بهدف جعلهم يتكبدون أول هزيمة لهم في مرحلة المجموعات بكأس الاتحاد الأفريقي.

وتواجه الفريقان على ملعب 5 دي جولهو، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بالاتحاد الإفريقي.

وخسر فريق المستقبل الحديث للمرة الأولى في مجموعات الكونفدرالية هذا الموسم، بعدما نجح في الفوز بقيادة المدرب البرتغالي ريكاردو فورميسينيو على سوبر سبورت الجنوب إفريقي والهلال بنغازي الليبي على التوالي.

وانفرد اتحاد العاصمة بصدارة ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، فيما ظل المستقبل الحديث في المركز الثاني برصيد 6 نقاط، فيما يأتي هلال بنغازي الليبي في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، وسوبر سبورت رابعا. بدون نقاط.

ويستضيف المستقبل الحديث ضيفه اتحاد العاصمة على ملعبه في الجولة الرابعة على ملعب السلام يوم 20 ديسمبر الجاري.

تفاصيل المباراة بين اتحاد العاصمة والمستقبل الحديث

بدأ فريق المستقبل الحديث بتشكيلة مكونة من: محمود جانش، محمد ربيعة، محمد عبد السلام، محمود رزق، باسم علي، غانم محمد، بيلو، عمر كمال، محمد صادق، عبد الكبير الوادي، مروان محسن.

وفي الدقيقة الثامنة حاول اتحاد العاصمة التسجيل في مرمى المستقبل الحديث، بعدما تلقى حسين الدهيري عرضية اصطدمت بتسديدة مقصية بعيدة عن القائم والقائم.

وفي الدقيقة 21 هدد مروان محسن مرمى اتحاد العاصمة بتسديدة بالكعب لكن الكرة مرت فوق العارضة بقليل.

وفي الدقيقة 35 أنقذت مشاركة المستقبل الحديث رأسية آدم الياليت التي كادت أن تصل إلى شباك محمود جنش.

اتحاد العاصمة شكل مرة أخرى تهديدا لمرمى المستقبل الحديث بفضل تسديدة بن زعة التي تصدى لها جينش ببراعة في الدقيقة 36.

وفي الدقيقة 44، حرم القائم اتحاد العاصمة من تسجيل الهدف الأول، بعد تسديدة قوية من بلقاسمي.

وواصل جنش عروضه الرائعة في الدقيقة 45، حيث تصدى لتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

ومع بداية الشوط الثاني، ظلت الأفضلية لاتحاد العاصمة، وأكدها بتسديدة صاروخية من توميسانج في الدقيقة 50، من خارج منطقة الجزاء، قريبة قليلا من القائم الأيسر.

ورد فريق المستقبل الحديث على محاولات فريق المدرب خوان كارلوس جاريدو بتسديدة على الطائر من عمر كمال في الدقيقة 59 تصدى لها حارس اتحاد العاصمة.

وتمكن المهاجم عبد الله كانو من تسجيل الهدف الأول لاتحاد العاصمة في الدقيقة 65 بعدما تقدم من منتصف ملعب المستقبل الحديث مسددا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء على يمين جنش.

واقتحم البديل أحمد عاطف مربع اتحاد العاصمة في الدقيقة 82 قبل أن يسقط مطالبا بركلة جزاء لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

ألحق به أول هزيمة في الكونفدرالية.. اتحاد العاصمة يفض اشتباكه مع مودرن فيوتشر

مصدر الخبر