التخطي إلى المحتوى

أفشة: أريد 10% من قدم شيكابالا اليسرى.. ورفضت طلب بيراميدز بالانضمام لـ الزمالك

كشف محمد مجدي أفشة النجم الأول لفريق الكرة بالأهلي، حقيقة محاولة الزمالك ضمه أثناء تواجده في بيراميدز قبل انتقاله للأهلي، ويوضح تفاصيل تجديد عقدك مع القلعة الحمراء.

وقال أفشا في تصريحات لقناة دي إم سي عن هدف شيكابالا في نهائي 2020: “أنا معجب به حقًا، لديه قدم يسرى غير طبيعية، أريد 10% فقط من قدمه اليسرى لأنني لا أجيد اللعب بقدمي اليسرى”. “. . لديه الكثير من الجودة. إنه لاعب.” رهيب، الكرة التي يضربها صعبة للغاية. عندما يفعل ميسي ذلك، يكون الأمر صعبًا. شيكابالا، طالما يمسك الكرة بقدمه اليسرى، فالأمر صعب للغاية”.

وعن سبب خصم 250 ألف جنيه منه في بيراميدز؟، أجاب: “كنت أنتظر في مرحلة ما من حياتي أن يسألني الأهلي، وعندما اتصلوا بي في إنبي لم أعلم، و ذهبت إلى بيراميدز، وعندما اتصلوا بي واكتشفت أن موظفي بيراميدز يعاندونني، نشرت صورة مع قميص أحمر مكتوب عليه. لذا (ماذا أفعل أيضاً)، كان أهم شيء بالنسبة لي هو نشر صورة قميص أحمر، بعد أن تم خصم المبلغ مني، نشرت صورة قميص أبيض».

شاهد أيضاً: أفشة: مستوى اتحاد جدة لا يشير إلى أن لاعبيه أوروبيون.. لا تعاند الأهلي

وتابع: “في نفس الوقت كان هناك عرض من الزمالك، لكن لم يتحدث معي أحد شخصيا، العرض وصل إلى بيراميدز، ووقتها قال لي أحد موظفي سكاي كلوب: نريدك أن تذهب إلى الزمالك لأنه سنضم لاعبًا من هناك، وتفاجأت وقلت له: لا تجعلني أفعل شيئًا». صحيح، لكن لا تجعلني أختار النادي الذي سأذهب إليه، سأرحل إلى الأهلي فقط».

وأوضح: “لم أتواصل مع الزمالك، لقد تواصلوا مع الوكيل ولكن لم أتواصل مع أحد، بالتأكيد أي لاعب لديه شرف اللعب للزمالك، لكنهم لم يتواصلوا معي”.

وعن كواليس تجديد العقد مع الأهلي قال: “أريد أن أوجه رسالة للكابتن ميدو، أحبه جدًا لأنني أحب الرجل المناسب، وعندما جددت للكابتن ميدو قال لا يوجد شيء من هذا القبيل”. كلاعب يوقع على بياض قال إني أخذت عقد الدرجة الثانية ولكن أقول له: كابتن أحمد تحديدا لو عرض علي الأهلي التجديد بـ 10 آلاف على بياض سأفعل. – الاهلي ومن لم يلعب للأهلي لم يلعب كرة وأي لاعب ينضم للأهلي سيفعل أي شيء وسيفوز بالبطولات ويلبس أفضل الملابس والجميع سيعرفه أنا أحب ميدو “لكنني أوضحت له أنني وقعت على بياض وأقسم بالله أن أمير توفيق أو أي شخص من النادي لم يكن معي”.

وأضاف: “الكابتن سيد عبد الحفيظ قال لي خلال إحدى الحصص التدريبية بعد الانتهاء من التدريب: تعالوا نتكلم عن العقد الجديد”. فقلت له: لن أتحدث عن أي شيء. أنت تقوم بإعداد العقد وما تريد وضعه فيه، وكذلك الكابتن الخطيب، وسوف أوقعه وأغادر. تركته وذهبت بعد ذلك.” وأخبرني أنه لم يتولى أي لاعب هذا المركز معه سوى أبو تريكة، وقلت له أن هذا النادي أفضل بالنسبة لي. لقد فعلت ذلك لأنني أحب النادي. لقد وقعت على العقد. “عقد وقال بصمت فارغًا، ووكيل أعمالي ذهب إلى النادي ووافق على كل شيء، وقال لي النادي يريدك أن تفعل هذا، لقد قمت بعمل إعلانين مجانًا، قلت له سأقوم بعمل 5 إعلانات”.

وأتم: “الموسم الماضي لم أشارك في 5 مباريات، بعد إحدى الدورات التدريبية بقيت في النادي وبكيت، الشخص الذي رآني هو الطبيب النفسي، تحدثت معه وكشفت كل شيء”. في داخلي. أقسم بالله، لم أصدق ذلك لأنني لم أكن ألعب، لأنني كنت أقوم بمجهود كبير. كنت أشعر.. أنني ظلمتُ، ووعدت الطبيب النفسي وقتها بأنني سأنهي البطولة كأفضل لاعب في مصر، والحقيقة أنني شاركت في آخر 20 مباراة، أحرزت وصنعت، ودائمًا ما كنت كذلك الطموح والإصرار.”


أفشة: أريد 10% من قدم شيكابالا اليسرى.. ورفضت طلب بيراميدز بالانضمام لـ الزمالك

مصدر الخبر