التخطي إلى المحتوى

أزمة هوائية وكولر يعرف الحل.. كيف يعيد الأهلي موديست لزمن كولن؟ (تحليل)

استعاد المهاجم الفرنسي أنتوني موديست، بعضاً من التألق السابق الذي تألق في صفوف كولونيا الألماني، خلال المواجهة بين فريقه الحالي النادي الأهلي، ونظيره مودرن فيوتشر، التي جرت الليلة الماضية، في نهائي السوبر المصري. كوب. بعد أن قاد العمالقة الحمر للفوز باللقب، بتسجيله هدفًا وصناعة آخر، بفضل ضربات الرأس المميزة التي افتقدها منذ قدومه للانضمام إلى الشياطين الحمر.

منذ وصوله للنادي الأهلي، أصبح موديستي مشكلة كبيرة لدى جماهير القلعة الحمراء، بسبب عدم جاهزيته البدنية، وظهوره الذي زاد الأزمة مع المستوى المنخفض الذي ظهر به، لكن الريال والسؤال: هل قدم الأهلي ما يساعد موديستي على النجاح على أرض الملعب؟

لنعود بالزمن إلى موسم 2021-2022، الذي شهد انفجار موديستي مع كولن في الدوري الألماني، حيث سجل 20 هدفا، منها 10 بالرأسيات، وهي نقطة القوة الكبرى للمهاجم الفرنسي، والتي لم يتم استكشافها بعد داخل أسوار الدوري الألماني. القلعة الحمراء.

وبالنظر إلى أرقام زملاء موديست خلال هذه الفترة، سنجد الجناح الأيسر فلوريان كاينز يحتل المركز الثامن في ترتيب أفضل اللاعبين الذين قدموا عرضيات ذلك الموسم في الدوري الألماني، برصيد 53 عرضية ناجحة.

ويظهر شريك موديستي الهجومي، مارك أوث، في المركز الـ14 بـ41 عرضية صحيحة، وعلى مستوى الظهير، يحتل الثنائي بينو شميتز وجوناس هيكتور مراكز متقدمة بالنسبة للاعبين الآخرين في الخط الخلفي، بـ24 و16 عرضية. ، على التوالى.

وحقق فريق كولونيا أعلى نسبة من العرضيات الناجحة في موسم 2021-2022 من بطولة ألمانيا، بمتوسط ​​6 عرضيات ناجحة في المباراة الواحدة، أعلى من فريق بايرن ميونخ، وهو ما ساعد موديستي على الظهور في أفضل نسخته.

ووصل تفوق متواضع في التدخلات الجوية إلى 53% في موسم 2021-2022 مع كولونيا، بمعدل فوز 3 تدخلات جوية في المباراة الواحدة.

والآن لنذهب إلى القاهرة، للحديث عن النادي الأهلي الذي تشير أرقامه إلى أزمة في إرسال العرضيات للمهاجمين، حيث احتل المركز الرابع الموسم الماضي في دقة العرضيات في الدوري المصري، خلف الزمالك والاتحاد السكندري والعربي. المقاولون حيث لم يصل إلى 4. عرضيات صحيحة لكل مواجهة.

وبالحديث أيضًا عن الموسم الماضي، هناك لاعب واحد فقط من النادي الأهلي في ترتيب أفضل 30 لاعبًا قاموا بعرضيات صحيحة في مسابقة الدوري، وذلك اللاعب هو الظهير الأيسر المخضرم علي معلول، الذي يحتل المركز الرابع مع 46 عرضية، بينما يحتل الظهير الآخر للأهلي محمد هاني المركز الرابع والأربعين، بعد أن أجرى 14 عرضية صحيحة فقط، وصلت دقة تمريراته إلى 21%، بحسب موقع سوفا سكور.

وبالنظر إلى الموسم الحالي نرى أن علي معلول تعرض لعدة انتقادات، فبالرغم من تألقه في المباريات الكبيرة، إلا أنه ما زال يعاني من الإرهاق بسبب مشاركته المستمرة، مما يؤثر على حالته البدنية، ومستواه الهجومي بشكل خاص. حيث أرسل 9 عرضيات صحيحة فقط، مما وضعه في المركز الثاني عشر.

ويحتل محمد هاني المركز الـ89 من حيث التمريرات العرضية الناجحة، حيث حصل على عرضيتين ناجحتين فقط في 4 مباريات خاضها هذا الموسم بالدوري المصري، فيما يتصدر ظهير بيراميدز محمد الشيبي تلك القائمة بـ19 عرضية، وخلفه محمود وحيد. لاعب سموحة بـ 17 عرضية، وزيزو ثالثا بـ 15 عرضية، وكذلك محمد حمدي لاعب إنبي الصاعد، وكذلك محمد حمدي نجم بيراميدز، وأحمد متعب لاعب طلائع الجيش بـ 12 عرضية. الصلبان.

وتألقت أسماء ثلاثة لاعبين منذ الموسم الماضي، بتميز في العبور داخل منطقة الجزاء، وهم: محمد الشيبي نجم بيراميدز، ومحمد شكري ظهير الأهلي السابق، وسيراميكا كليوباترا الحالي، وكذلك هشام صلاح. لاعب الاتحاد السكندري .

كما تظهر بعض الأسماء المفاجئة من حيث نسبة العرضيات الصحيحة التي تفوقوا فيها على نجوم الأهلي، مثل طارق علاء الظهير الأيمن الصاعد لسموحة، حيث وصلت دقة العرضيات للاعب البالغ من العمر 21 عاما إلى 45% هذا الموسم. .

وارتبط النادي الأهلي بالتعاقد مع عمر كمال عبد الواحد، نجم المستقبل الحديث، والذي يعتبر من اللاعبين المتميزين في هذا المجال أيضًا، حيث وصلت دقة عرضياته إلى 38% هذا الموسم، ولله الحمد. ولهذا السبب لا يزال المدرب السويسري مارسيل كولر يصر على إتمام الصفقة.

وكشف مارسيل كوهلر، في تصريحاته بعد المباراة، كيف استعاد موديستي مستواه وبدأ رحلة التألق مع الأهلي، قائلا: “توقعت أن يسجل هدفا يعيد ثقة الجماهير”.

وتابع: “وإذا وصلنا إلى النقطة التي نصنع فيها الكثير من العرضيات، سيكون متواضعًا خطيرًا للغاية، وسيكون له حضور قوي، لأنه يتحرك بطريقة مختلفة ويبقى جيدًا داخل منطقة الجزاء، وهو يجيد اللعب برأسه، لكنه يحتاج إلى العرضيات، وهذا ما حدث في مباراة فوتورو، وأنا سعيد للغاية”.

ويبدو أن حل أزمة موديستي في الأهلي قد لا يكمن في اللاعب نفسه، إذ يعلم مارسيل كولر ما يجب عليه فعله لمساعدته، لكن الأمر سيكون أكثر في أيدي مجلس إدارة القلعة الحمراء، بما في ذلك الصفقات الجيدة. على الأجنحة، بالإضافة إلى زملائه اللاعبين، خاصة الظهيرين والظهيرين، لتزويده بالكرات العرضية، حيث أظهرت الكاميرات احتفال موديست مع معلول، حيث طالبه بإرسال المزيد من العرضيات بنفس الطريقة، بعد تسجيله الهدف الثالث الذي كان بمثابة طوق النجاة للمهاجم الفرنسي داخل الجزيرة.

أزمة هوائية وكولر يعرف الحل.. كيف يعيد الأهلي موديست لزمن كولن؟ (تحليل)

مصدر الخبر